العودة   منتديات المملكة > مدينــــة حــــــــواء > مدينــــة الطب والصحة
الإهداءات

مدينــــة الطب والصحة قسم الطب والصحه والطب البديل والطب النبوي والادويه والعقاقير غذاء صحه ريجيم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06 May 2019   #1

جذورالأسنان
][:: مواطن نشيط ::][

جذورالأسنان غير متصل

 رقم العضوية : 76547
 تاريخ العضوية : Aug 2017
 المشاركات : 417
 النقاط : جذورالأسنان نشيط ومبدع

افتراضي تعرف على ” قص اللثة بالليزر “

دخلت تقنية الليزر في العديد من الإجراءات العلاجية، التي تهدف إلى راحة المريض، ومن ضمن المجالات الطبية التي تستخدم تقنية الليزر بشكل متطور، طب الأسنان ، حيث يتم استخدامها في إجراء العديد من المعالجات، السنية والفموية بشكل يحقق السرعة، والفعالية وراحة المريض في المقام الأول.

وتعرف تقنية الليزر بأنها أداة تصدر حزما شديدة من الطاقة الضوئية، التي تلامس الأنسجة وتسبب تفاعلا، يمكن من خلاله إعادة تشكل النسيج أو إزالته، وقد شهدت جراحات اللثة تقدما ملحوظا، في الطرق المستخدمة لإجراء الجراحة، وفي التقنيات والأدوات أيضا.

الابتسامة اللثوية
تلعب اللثة دوراً فاعلا ومؤثراً في المنظر العام للوجه، ويمثل لشكل اللثة وعلاقتها بالأسنان أهمية كبري في تحديد ملامح الابتسامة.

وبالرغم من الأسنان تكون في حالات كثيرة، متناسقة ومتطابقة على جانبي الفم، إلا أنه هذا التناسق لا يخلو من عيب قد لا يكون ظاهرا بشكل يرى فيه الشخص العادي عيبا، لكن طبيب الأسنان يرى أن الأسنان في أحد جوانب الفم أقصر من مثيلاتها في الجهة الأخرى، أو قد تكون بنفس الطول لكنها غير متساوية من ناحية الميل في الجهتين.

إضافة لذلك قد يعاني البعض من ما يعرف في طب الأسنان بـ مشكلة الابتسامة اللثوية، وهم الأشخاص الذين تظهر لثاهم بشكل كبير عند الابتسام، ما يجعلهم يحاولون تقليص مساحة ابتسامتهم، عن طريق الابتسام دون تحريك شفاههم، وهو ما يجعل شكل الابتسامة يبدو وكأنه مصطنع، ومنهم من يمنع نفسه من الابتسام أمام الغرباء أو في اللقاءات الرسمية، وهو ما يترك أثرا نفسيا سيئا علي صاحب هذه اللثة.
إجراءات أولية
ويقوم طبيب تجميل الأسنان بتصحيح تلك العيوب، وتعديل شكل اللثة، عن طريق إجراء عمليات تجميل بها، مع التأكيد علي أن فشل طبيب تجميل الأسنان في إجراء التصويب الملائم، تكون النتائج سيئة للغاية، حيث تزيد المضاعفات والأثر النفسي الذي يمتد إلى نمط حياته كله، فضلا عن صعوبة تعديل المضاعفات، وهو ما يزيد من حجم المشكلة.

لذلك لابد أن يكون الطبيب مؤهلاً للتعامل مع حالة الابتسامة اللثوية، يمكنه عمل دراسة لوجه المريض قبل البدء في إجراء العملية، حيث لابد أن يعرف المسافة الواجب تعديلها والشكل الجديد الذي سوف يحصل عليه المريض، وذلك بعد الوضع في الاعتبار العمر والجنس.

ثم يبدأ الطبيب المتخصص في تجميل الأسنان في الخطوة الثانية، والتي من خلالها يعقد مقارنة الخطوات ومدى إمكانية تنفيذها دون أن ينتج عنها إصابة المريض بأي أضرار.

متى نلجأ لقص اللثة
يعد التخلص من الابتسامة اللثوية أحد أهم الحالات التي يتم فيها اللجوء إلى قص اللثة، حيث يتم قص ما يصل 1 إلى 3 ملي على الأكثر من اللثة، عن طريق الليزر.

ويتم قص اللثة خلال جلسة واحدة فقط أو جلستين على الأكثر، ويمكن للمريض مغادرة المستشفي بعد إجراء الجراحة.

الآثار الجانبية
غالبا ما تكون عملية قص اللثة، دون أي مشاكل أو مضاعفات، إذا تمت العملية بطريقة صحيحة، لكن بعض المرضي يمكنهم المعاناة من بعض الآثار الجانبية البسيطة، كالحساسية مكان القص وألم خفيف يستمر لمدة يوم أو يومين فقط.








  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 04:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات