الموضوع: حديث القلم
عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /11 Oct 2017   #1

بكاء بلادموع
][:: مواطن فعال ::][

بكاء بلادموع غير متصل

 رقم العضوية : 71778
 تاريخ العضوية : Oct 2014
 المكان : نبض الحروف
 الهوايات : سطر المشاعر
 المشاركات : 120
 النقاط : بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع بكاء بلادموع
 MMS :

افتراضي حديث القلم

حين يدنو الليل ظُلمً
يرتع الفكر شرودا فى الفضاء
يتمرد على الطبيعة والقضاء

كم يتوق الوجد خلسةً
يجاور فيها جليسة القمر
وإن أنهكه فى العشق السهر
لا يذر للشك ريبة وحذر

كم تتوق النفس جنةً وحورَ
كم تتوق العين اختراق
كل جدارنٍ وسورَ

كم تتوق محو الثواني
والدقائق والساعات
كم تتوق ان يكون الماضي
مستقبلاً
يفرد شراع سفن الهوى الآتيات

يا قلم تحدث وحدِث
وإرفع صوت حبرك
فى كل مجلس

فى الخواطر والقصائد والقصص
زِد فى البلاغة والصياغة
فهل فى الرصانة حرف يُنتقص
وهل تساوى نعيق الغراب
بصهيل الفرس

شتان بين صيف الحنين
واشواق الشتاء
شتان بين جدب الأراضي
ومزون السماء
شتان بين أحبك
وكل توابع النداء

كم وكم وكم
ولكَم كانت حروف
لا معنى فيها وكم
ودع هواك يا حديثي
إذ النبض
على خطٍ مستقيم إنتظم


بقلمي: ياسر إبراهيم خليفه
(بكاء بلادموع)







التوقيع
أبوإبراهيم
.....
...
.
بكاء بلادموع


لا تتعجب
في عالم الشِعر
عندما يسمى السارق مبدعا
بينما الشاعر الحقيـقي تدفن إبداعاته
بيد ذلك السارق
  رد مع اقتباس